الرئيسية محليات الرياضة الإقتصاد تقنية و معلومات اسلاميات منوعات
عاجل
19 شعبان 1435 هـ 12:08 م-17/06/2014 12:08:08

أمير عسير يدشن مصنع الأعلاف الجديد بالمنطقة

 أمير عسير يدشن مصنع الأعلاف الجديد بالمنطقة

سعودي نيوز 24  ( أبها ) :

 دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير , اليوم بمحافظة خميس مشيط , مصنع الأعلاف الجديد بالمنطقة , بحضور معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بن عبدالرحمن بالغنيم ومعالي مدير عام المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق المهندس وليد بن عبدالحكيم الخريجي.

وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم, ثم ألقى معالي وزير الزراعة كلمة أوضح فيها أن مصانع أعلاف المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق المنتشرة في مناطق المملكة المختلفة تقوم بأدوار حيوية منها الاقتصادية والاجتماعية ويستفيد منها مربو الثروة الحيوانية في المملكة , بالإضافة إلى دور المؤسسة الحيوي الذي يتمثل بمساهمتها في نقل الخبرات والتقنية وتوظيفها في المملكة, وهي بدورها تسعى لرفع قدرات العاملين فيها وتطوير أدائهم وإتاحة الفرصة للكوادر الوطنية للدخول فيها بعد التحاقهم ببرامج تعد خصيصاً لهم داخل وخارج المملكة, وذلك لرفع الأداء والكفاءة في المؤسسة للتعامل مع المتغيرات في هذه المنشأة الاقتصادية التي هي في طريقها للخصخصة.
وأكد الدكتور بالغنيم أن القطاع الزراعي في المملكة يحظى بدعم متواصل من ولاة الأمر لإدراكهم بالدور الحيوي والمهم لهذا القطاع في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية التي من أهمها تنويع القاعدة الإنتاجية ورفع المستوى المعيشي للسكان, مشيراً إلى أن تحقيق هذه الأهداف جاءت نتيجة رؤية متكاملة وجهود متواصلة مما حقق معدلات نمو متزايدة للقطاع الزراعي, حيث أسهمت مساهمة كبيرة في زيادة إنتاج العديد من السلع الزراعية وأصبح من القطاعات الهامة للاقتصاد الوطني , إلى جانب المساهمة الفعالة في تخفيض العجز في ميزان المدفوعات لكثير من السلع الرئيسية فضلاً عن توفير السلع الأساسية تحقيقاً للأمن الغذائي بمعناه الواسع في شتى مجالات الإنتاج الزراعي والحيواني, حيث تحقق على سبيل المثال بحمد الله الأكتفاء الذاتي من الألبان الطازجة وبيض المائدة والتمور, كما بلغت نسبة الأكتفاء 88% من الخضار و 45% من لحوم الدجاج.
وأبان معالي وزير الزراعة أن مؤسسة صوامع الغلال ومطاحن الدقيق تمثل في الواقع إحدى الأيادي الخيرة التي تمدها الدولة بالعطاء والدعم غير المحدود لخدمة أبناء الوطن .
وأوضح معالي وزير الزراعة أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أولت اهتمامها الكبير والمتواصل في تأمين المادة الغذائية الرئيسية وهي الدقيق ومشتقاته وكذلك الأعلاف بأنواعها وتوفيرها بشكل منتظم وبأسعار ميسرة لا مثيل لها في العالم, حيث توالى الدعم والمؤازرة لهذه المؤسسة باعتماد المشروعات الهامة لإنشاء صوامع لتخزين القمح وإنشاء مطاحن لتوفير الدقيق, بالإضافة إلى إنشاء مصانع للأعلاف في شتى فروع المؤسسة.
بعد ذلك ألقى معالي مدير عام المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق المهندس وليد الخريجي كلمة أوضح فيها أن افتتاح مصنع الأعلاف الجديد في منطقة عسير الذي يعمل بطاقة 800 طن يومياً يأتي ضمن منظومة متكاملة في الجهد المتواصل والمتابعة المستمرة من سمو أمير منطقة عسير لكل ما يحقق تطلعات مواطني هذه المنطقة.
وأكد المؤسسة بادرت منذ سنوات بطلب اعتماد إنشاء هذا المشروع الحيوي الهام الذي نراه اليوم قد تحقق - بفضل الله وتوفيقه - لخدمة المربين في منطقة عسير ومناطق المملكة الأخرى, حيث يضم مصنعاً متكامل الخطوط لإنتاج 800 طن يومياً من الأعلاف بكامل المكائن والمعدات والأجهزة الحديثة المتطورة التي يتم تشغيلها بنظام الحاسب الآلي وتم تركيبها في مبنى من الخرسانة المسلحة مكون من تسعة أدوار بارتفاع حوالي سبعة وأربعين متراً من سطح الأرض، وملاصق لصوامع خرسانية بعضها لتخزين المواد الأولية للأعلاف والبعض الآخر لتخزين الأعلاف المنتجة ومن ثم يتم تعبئتها في عبوات وتخزينها في المستودعات .
وأشار المهندس الخريجي إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع بلغت 140 مليون ريال, وتم تصميم مصنع الأعلاف على أحدث النظم العالمية المتطورة حيث يتم تشغيل المصنع بواسطة الحاسب الآلي مشتملاً على حصر وحساب المواد الخام، وكذلك المنتج بجميع أنواعه بصورة مستمرة، إلى جانب إصدار تقارير عن جميع النواحي التشغيلية, الذي يعدّ أحد أضخم المشروعات الإستراتيجية بمنطقة عسير, إضافة للمشروع القائم حالياً بفرع المؤسسة بمنطقة عسير البالغ طاقته 600 طن يومياً وإنتاج أكثر من 400 ألف طن سنوياً من الأعلاف لخدمة المربين في جميع مناطق المملكة.
وفي ختام كلمته قدم شكره لسمو أمير منطقة عسير على رعايته وتشريفه لحفل افتتاح مصنع الأعلاف الجديد بالمنطقة , سائلاً الله تعالى أن يديم على قائد مسيرة التنمية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو نائبه وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - الصحة والعافية.
عقب ذلك ألقى كلمة الأهالي نائب رئيس جمعية عسير لمنتجي الدواجن اللواء متقاعد عبدالله بن عائض القحطاني كلمة أشاد خلالها بجهود وزارة الزراعة والمؤسسة العامة لصوامع الغلال في تحقيق التنمية الأساسية للأمن الغذائي بمنطقة عسير.
ثم شاهد سمو أمير منطقة عسير والحضور عرضاً تعريفياً عن صوامع الغلال في خميس مشيط الذي يبلغ سعته التخزينية 40 ألف طن متري ويوجد به ثلاث مطاحن تبلغ طاقتها الإنتاجية 1650 طن قمح في اليوم، ثم يقوم آلياً بتوزيع الدقيق المدعوم الذي ينتج منه عدة أصناف في عبوات مختلفة، وكذلك مشتقات القمح كالجريش، والهريس ، والمفلق ،والنخالة الآدمية، ومنتجات الأعلاف الحيوانية منذ عام 1982م وبمعدل 600 طن في اليوم, التي تتوزع على أصناف كثيرة أهمها أعلاف الدواجن وأعلاف الماشية والنخالة الحيوانية التي تباع إما سائبة أو في أكياس تزن 40كجم.
كما استعرض العرض سعي المؤسسة لإنشاء أكبر مصنع للأعلاف الذي يعد أضخم المشروعات الإستراتيجية بمنطقة الشرق الأوسط لصناعة الأعلاف الحيوانية من ناحية الطاقة الإنتاجية التي تتعدى 800 طن يومياً بالاعتماد على أحدث تقنيات وأنظمة التشغيل ومراعاة معايير السلامة العالمية والسلوك الايكولوجي للحافظ على البيئة, بالإضافة إلى أن المشروع أقيم على مساحة 14.000 متر مربع وبطاقة إنتاجية تصل إلى 300.000 طن سنوياً, بهدف تغطية احتياجات المنطقة الجنوبية من الأعلاف وتحقيق التنمية الاقتصادية للمنطقة , ويشتمل المصنع على العديد من الخطوط التشغيلية أهمها خطوط لاستقبال المواد الأولية بطاقة 100 طن في الساعة مع صوامع لتخزين المواد سعتها 3000 متر مكعب، وثلاثة خطوط جرش مواد أولية بطاقة إجمالية 45 طناً بالساعة، وخط إنتاج مواد جاهزة بطاقة 35 طناً بالساعة يوفر جميع أصناف الأعلاف الحيوانية المزودة بالفيتامينات والمعادن الأساسية ومادة البريميكس التي ينفرد في تصنيعها ، إلى جانب خطان آليان للكبس وتحويل المنتج السائب إلى مكعبات بطاقة إنتاج 30 طناً بالساعة ، خطان للتعبئة بطاقة 1200 كيس بالساعة.
كما تعمل جميع الخطوط بطريقة أوتوماتيكية وآلية وبأقل تدخل بشري معتمدة على الحواسيب التي تدار من غرفة تحكم تعتمد على أحدث التقنيات العصرية , وحرصاً من المؤسسة على سلامة وجودة المنتج والتأكد من مطابقته للمواصفات فقد خصصت مختبراً يحتوي على أحدث الأجهزة لمراقبة المواد الأولية التي تدخل في صناعة الأعلاف وكذلك فحص المنتج النهائي من الأعلاف بمختلف أنواعها مثل أعلاف الدواجن وأعلاف الأبقار والحمام والأرانب والخيول والأغنام وغيرها وإجراء التحاليل على عينات للتأكد من جودتها وارتفاع قيمتها الغذائية.
إثر ذلك أزاح سمو الأمير فيصل بن خالد الستار إيذاناً بافتتاح المشروع , ثم تجول سموه على خطوط الانتاج وغرفة التحكم واطلع على آلية سير العمل في المصنع .
وفي نهاية الحفل تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة .

المشاهدات : 1975